10/19/2012         زيارة:247       رمز المادة:۹۱۲۳۶۶          ارسال هذه الرسالة إلى أخرى

الاخبار »
  ،   قائد الثورة: الشعب الايراني سيتخطى جميع العقبات بالاعتماد على شبابه

شدد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي على ان حفظ وتعزيز مناخ النشاط والامل الحالي لدى الشبان النخبة وتوفير امکانية المزيد من التقدم العلمي والبحثي بين المواهب الشابة والاهتمام بالانتاج العلمي الداخلي بدلا من الانبهار بالتقدم العلمي الغربي وتعزيز روح الشعور بالمسؤولية لدى النخبة تجاه مستقبل الشعب وعدم الاکتفاء بالتقدم العلمي الحالي يعد من ضروريات استمرار الحرکة العلمية المتسارعة للبلاد.
واکد اية الله السيد علي الخامنئي لدى استقباله اليوم الف شخص من النخبة والمواهب الشابة في البلاد ان الشعب الايراني سيتخطى جميع العقبات الخطيرة ليبلغ قمة السعادة بفضل الله وعنايته والتعويل على موارده الانسانية الشابة والصمود بوجه الضغوطات.
واشار سماحته الى وجهات النظر والمقترحات التي طرحها عدد من الشبان النخبة في هذا اللقاء واعتبرها بانها مدروسة ونابعة من الفکر والصدقية والصفاء وقال انه عندما يتحدث الشبان بطريقة مفعمة بالنشاط والامل ومدروسة ومن منطلق الشعور بالمسؤولية عن تقدم البلاد ومستقبلها، فان مناخا عذبا يستحدث يجب تعزيزه لدي الشبان لاسيما النخبة منهم.
وقال القائد ان الشبان النخبة الذين يتحرکون على طريق التقدم العلمي يحولون في الحقيقة رصيدهم وراسمالهم الشخصي الا وهو کونهم نخبة الى راسمال ورصيد وطني اذ ينتفع الجميع منه.
واعرب قائد الثورة الاسلامية عن ارتياحه لاجواء الحوار والتحرک والتقدم العلمي في البلاد وقال ان ثمة قلقا ان تحدث حالة من الاقتناع والرضا بسبب الحرکة العلمية المتسارعة في البلاد في حين اننا في بداية المشوار وان هذه السرعة العلمية لا يجب ان تتباطا او تتوقف.
ورأى سماحته ان من متطلبات استمرار هذه الحرکة العلمية المتسارعة هو الهمة المضاعفة لدى الشبان وعدم الانبهار بالتقدم العلمي للغرب وأکد انه يجب اعتبار الانتاج العلمي الداخلي مبدا على طريق التقدم العلمي وتعزيزه.
واشار القائد الى صياغة الوثيقة الاستراتيجية للنخبة ودعا المسؤولين المعنيين الى الاسراع في التصديق عليها وابلاغها.
وشدد القائد ضمن توصياته للنخبة على ضرورة الاهتمام بالاحتياجات العلمية للبلاد في النشاطات العلمية والبحثية.
ودعا النخبة الى العمل لارتقاء المعنوية وتهذيب النفس والتفکير بالقضايا المبدئية والاساسية في الحياة والتحليل الصحيح والدقيق لموقع البلاد والدولة في الظروف الحالية للعالم.
وفيما يخص التحليل الصحيح عن ظروف البلاد قال سماحته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية واجهت طوال الاعوام ال33 الماضية انماطا مختلفة من الضغوطات سواء السياسية والامنية والعسکرية والاقتصادية والعقوبات لکن الشعب الايراني ليس افشل هذه الضغوطات فحسب بل اصبح اقوى بفضل صموده.
واعتبر اية الله الخامنئي ان الشيء المطلوب للوصول الى تحليل صحيح عن موقع البلاد هو وجود تقييم صحيح عن قدرات الدولة الاسلامية ومواقع قوتها وضغوطات جبهة العدو وفي الوقت ذاته اخفاقات هذه الجبهة وقال ان التصور بان سبب مناصبة جبهة الاستکبار العداء للشعب الايراني يعود الى اتخاذ بعض المواقف او القرارات هو تصور خاطئ. ان السبب الرئيسي لجميع هذه الضغوطات يکمن في المکانة المستقلة للشعب الايراني وعدم الاستسلام امام نظام الهيمنة.
وقال ان الهدف الرئيسي من زيادة الضغط على الشعب الايراني هو دفع الشعب الى الاستسلام واضاف ان الشعب الايراني لم ولن يستسلم ابدا امام الضغوطات وهذا هو سبب غضب العدو.
واکد قائد الثورة الاسلامية ان الشعب الايراني ومن خلال اعتماده على الثروة والموارد الطبيعية والانسانية التي يملکها سيتخطى العقبات والمسالک الصعبة وسيصل بفضل الله وعنايته الى قمة السعادة في الدنيا والاخرة.
وفي مستهل اللقاء قدم عدد من النخبة وجهات نظرهم بشان الحرکة العلمية للبلاد واجراءات المؤسسة الوطنية للنخبة وقدموا اقتراحات في هذا الخصوص. 


 


ملف المرفقات:
وجهة نظر الزوار

وجهة النظر الخاصة بك

     
امنیت اطلاعات و ارتباطات ناجی ممیزی امنیت Security Audits سنجش آسیب پذیری ها Vulnerability Assesment تست نفوذ Penetration Test امنیت منابع انسانی هک و نفوذ آموزش هک