8/20/2012         زيارة:626       رمز المادة:۹۱۲۲۵۶          ارسال هذه الرسالة إلى أخرى

شبهات و جواب »
  ،   يقول الله تعالى في کتابه الکريم (قد افلح المؤمنون الذينهم في صلاتهم خاشعون)،ما هي الوسائل العملية لکي أکون في صلاتي خاشعا أمام الله وحتى أکون في دائرة فوز مع المؤمنون الذينهم في صلاتهم خاشعون؟



المرجع: سماحة السيد الخامنئي

الأجابة: الخشوع في الصلاة يتولد من التوجه القلبي لعظمة الله تبارک وتعالى والشعور بالافتقار الکامل اليه عزوجل. ومن الوسائل العملية للحصول عليه:
1- استذکار ما روي من حالات النبي الاکرم -صلى اله عليه واله- وأئمة عترته -عليهم السلام- اذا قاموا للصلاة ويکون ذلک قبل تکبيرة الاحرام.
2- قراءة الاذکار الواردة في کتب العبادة قبل تکبيرة الاحرام.
3- الشعور الوجداني بأطلاع الله عزوجل على المصلي ومايقوله في صلاته.
4- التلفظ بأذکار الصلاة مع التوجه القلبي لمضامينها واجتناب الغفلة عنها.
5- يلاحظ في الاية التي أشرتم اليها الربط بين الايمان والخشوع، وهذا ينبهنا الى أن رسوخ الايمان بالله ومعرفة صفاته في قلب الانسان هو العامل الأصلي لايجاد حالة الخشوع في الصلاة



ملف المرفقات:
وجهة نظر الزوار

وجهة النظر الخاصة بك

     
امنیت اطلاعات و ارتباطات ناجی ممیزی امنیت Security Audits سنجش آسیب پذیری ها Vulnerability Assesment تست نفوذ Penetration Test امنیت منابع انسانی هک و نفوذ آموزش هک