7/30/2012         زيارة:107       رمز المادة:۹۱۲۱۴۸          ارسال هذه الرسالة إلى أخرى

خبر الاول »
  ،   الإمام الخامنئی یلتقی العلماء و الباحثین و المسؤولین عن الشرکات ذات المحوریة العلمیة




استقبل سماحة آیة الله العظمی السید علی الخامنئی قائد الثورة الإسلامیة عصر یوم الأحد 29/07/2012 م عدداً کبیراً من الباحثین و المتخصصین و المبدعین فی المجالات العلمیة و التقنیة و مسؤولی الشرکات ذات المحوریة العلمیة، و متنزهات العلم و التقانة، معتبراً العلم رصیداً دفاقاً لامنتهیاً للبلاد، و أشار إلی دور الاقتصاد القائم علی العلم و المعرفة فی رفع الهویة الوطنیة و القدرة السیاسیة و استقلال البلاد مؤکداً: تمرّ إیران الیوم بمرحلة تاریخیة حساسة و خالدة، و المعرفة الصحیحة للمسؤولیات و النهوض بها سوف یأخذ الشعب الإیرانی بالتأکید إلی الآفاق المشرقة المنشودة.
و أضاف قائد الثورة الإسلامیة: البلد آخذ فی التقدم، و لیس من طریق مسدود أو مشکلة لا حلّ لها فی المسیرة التقدمیة للشعب الإیرانی.
و أشار سماحة آیة الله العظمی الخامنئی إلی بعض الضغوط السیاسیة و الاقتصادیة و الإعلامیة فی مسیرة البلاد نحو الأهداف و المبادئ السامیة ملفتاً: الشعب الإیرانی مصمّم علی إیصال نفسه بالهمّة و الإرادة إلی النقطة المنشودة.
و أکد سماحته قائلاً: الشعب الإیرانی حاضر وسط الساحة، و المشکلات و الضغوط أصغر من تصمیم هذا الشعب و إرادته و مبادئه.
و اعتبر قائد الثورة الإسلامیة الساحة الحالیة ساحة باعثة علی الشوق و الحماس و تتطلب فی الوقت نفسه جهداً و تعباً مضیفاً: الساحة الحالیة لإیران الإسلامیة کمیادین المسابقات الریاضیة فیها تعب و ترقب و خوف، لکن المشارکة فی هذه المیادین تبعث فی الوقت نفسه علی الشوق و الأمل، و الریاضیون یساهمون فیها بتحفز و شوق وافر.
و عدّ الإمام الخامنئی أن أحد سبل اجتیاز المرحلة الحساسة و المصیریة الحالیة هو الاهتمام الجاد باقتصاد المقاومة مؤکداً: اقتصاد المقاومة لیس شعاراً بل هو واقع یجب أن یتحقق.
و أضاف سماحته قائلاً: من أفضل مظاهر اقتصاد المقاومة و أکثر عناصره تأثیراً الشرکات العملیة المحور التی بوسعها تکریس أسس اقتصاد المقاومة.
و اعتبر قائد الثورة الإسلامیة النمو الاقتصادی الحقیقی رهن بإنتاج الثروة عن طریق العلم و المعرفة منوهاً: إذا جری الاهتمام بشکل جاد بالشرکات العلمیة المحور، و جری دعم تنمیتها کمیاً و نوعیاً، فسوف یصل اقتصاد البلد إلی الازدهار الحقیقی عن طریق العلم.
و اعتبر آیة الله العظمی الخامنئی إنتاج الثروة عن طریق مصادر آیلة للنفاد کالنفط خداعاً للذات مضیفاً: بیع الخام فخّ هو تراث الأعوام الطویلة التی سبقت الثورة، و للأسف فإن البلد وقع فیه، و یجب بذل الجهود لإنقاذ الشعب الإیرانی من هذا الفخ.
و شدّد سماحته علی أن الوصول للقناعة و الظروف التی تسمح بإغلاق اختیاری لآبار النفط و إیقاف بیع المواد الخام و المعدنیة علی شکل خامات أمر علی جانب کبیر من الأهمیة مؤکداً: الوصول إلی هذه الظروف ممکن بالاعتماد علی العلم و عن طریق الشرکات علمیة المحور.
و وصف قائد الثورة الإسلامیة الخطوات المتخذة من قبل المعاونیة العلمیة و التقنیة لرئاسة الجمهوریة لدعم الشرکات العلمیة المحور بأنها باعثة علی الأمل و التفاؤل مردفاً: ثمة أیضاً بعض نقاط الضعف و المشاکل التی یجب تشخیصها و معالجتها بسرعة.
و أشار آیة الله العظمی السید الخامنئی إلی الآراء و الأفکار المطروحة من قبل الباحثین و المبدعین، معتبراً النظم التقلیدیة و القدیمة لتشخیص الاعتمادات من قبل المصارف و المؤسسات المالیة، و عدم وجود تأمین خاص بهدف دعم تقبل المجازفات فی الشرکات العلمیة المحور من جملة نقاط الضعف القائمة حالیاً ملفتاً: علی الأجهزة الحکومیة برصدها للاختراعات و تشخیصها للنخبة الفکریین و دعمهم تمهید الأرضیة لإنشاء شرکات علمیة المحور جدیدة.
و أشار سماحته إلی استثمار بعض البلدان الأجنبیة لتشخیص و استقطاب المواهب الداخلیة، مؤکداً علی ضرورة الحؤول دون هذه الظاهرة بالطرق المنطقیة و توفیر المشجعات و الدعم اللازم، و أردف قائلاً: من القضایا التی تواجهنا فی خصوص الشرکات العلمیة المحور عدم تنفیذ قانون دعم هذه الشرکات، و ینبغی إبلاغ النظام الداخلی التنفیذی لهذا القانون بأسرع وقت.
و کان تشکیل بنک معلومات لتشخیص القدرات العلمیة فی البلاد و کذلک النواقص و الثغرات لتوسیع مجال نشاط الشرکات العلمیة المحور و تقویة القطاع الخاص فی الشرکات العلمیة المحور من النقاط الأخری التی أشار لها قائد الثورة الإسلامیة.
و اعتبر آیة الله العظمی السید الخامنئی تأسیس اقتصاد البلاد علی إنتاج الثروة عن طریق الشرکات العلمیة المحور ممهداً للوصول إلی القوة الاقتصادیة الحقیقیة، و کذلک تعزیز روح الثقة بالذات و الاعتماد علی النفس و الهویة الوطنیة و بالتالی الاقتدار السیاسی ملفتاً: ینبغی بإیجاد الأرضیات اللازمة و تمهید الطریق تشجیع النخبة و المتخصصین و أهل العلم و أصحاب الرسامیل علی تأسیس شرکات علمیة المحور.
و أضاف قائلاً: ینبغی النظر لآفاق تشکیل أکثر من عشرین ألف شرکة علمیة المحور کما تمّ التخطیط و التخمین لذلک فی الخطة الخمسیة الخامسة.
فی بدایة هذا اللقاء تحدث عشرة من الباحثین و المختصین و المبدعین فی مجالات العلم و التقانة المختلفة و المسؤولین و الناشطین فی الشرکات علمیة المحور معربین عن آرائهم و أخبارهم بخصوص الشرکات العلمیة المحور و میادین العلم و التقنیة و بعض القضایا ذات الصلة بهذه الأمور.
1 - الدکتور قهّاری مدیر عام شرکة «همانند ساز بافت کیش» أشار إلی:
- تبیئة علوم إنتاج البیوایمپلنت فی البلاد، و تحطیم احتکار عدة شرکات أمریکیة لهذا العلم، و دور هذا العلم الجدید فی علاج الأمراض و الحؤول دون قطع أعضاء الآلآف من المرضی.
- طلبت لحد الآن أکثر من عشرة بلدان فی العالم نقل هذا العلم إلیها من إیران.
- ضرورة إبداء وزارتی الصحة و العمل مزیداً من الدعم للشرکات العلمیة المحور.
2 - المهندس فرحی رئیس لجنة تنمیة تقنیات الفضاء و الطیران:
- توفیر التنسیق، و تکریس نموذج التعاون الداخلی و الخارجی، و توفیر الأرضیة للتسویق التجاری، و تنمیة الأنشطة الفضائیة و الجویة و تبیئتها، هی المحاور الأربعة لأنشطة لجنة تنمیة تقنیات الفضاء و الطیران.
- نشاط نحو 200 شرکة خصوصیة فی مجال تقنیات الفضاء و الجو.
- ضرورة الإسراع فی المصادقة علی المیثاق الشامل للفضاء و الجو و التنسیق بین الأقسام و القطاعات المختلفة.
3 - المهندس محمد رضا محمد، أمین جمعیة مصدّری الأجهزة الطبیة:
- تبیئة الأجهزة الطبیة المتطورة و تصدیرها لبلدان المنطقة و حتی لبعض البلدان الأوربیة.
- الدعم العملی لمنتجی و مصدری التجهیزات الطبیة و رفع مکانتهم.
- ضرورة إزالة البیروقراطیا الموجودة فی هذا القطاع و الدعم الجاد للقطاع الخاص.
- إیقاف تخصیص العملات الصعبة لاستیراد بضائع لها نظائرها الداخلیة.
4 - الدکتور رضائی زاده مدیر عام شرکة «سیمرغ حکمت إیرانیان» و متخصص فی الطب التقلیدی:
- أکثر من 130 مشروعاً بحثیاً حول الطب التقلیدی بالتعاون مع الجامعات موضوع ضمن جدول الأعمال.
- إنتاج دواء إیرانی طبیعی لعلاج السرطان و مرض أم أس و تشحّم الکبد.
- ضرورة تأسیس مرکز وطنی لتحویل طب الأعشاب التجریبی إلی علم تجاری و الاستفادة من تجارب الروّاد فی مجال طب الأعشاب التقلیدی.
5 - المهندسة السیدة علوی رئیسة الهیئة الإداریة و المدیرة العامة فی شرکة «فرادشت کروچ»:
- الاکتفاء الذاتی فی إنتاج «ریز غده» و دوره فی تحسین جودة المحاصیل الزراعیة و خصوصاً البطاطا.
- ضرورة اهتمام وزارة الجهاد الزراعی أکثر بالشرکات الناشطة فی القطاع الخاص فی مجال إنتاج «ریز غده».
6 - الدکتور چگینی رئیس مؤسسة علم المحیطات و البحار:
- عدم المعرفة بأهمیة الدراسات و الاستثمار فی مجال البحار بهدف الاستفادة من فوائده العلمیة و التقنیة.
- الاستثمار فی المشاریع ذات الصلة بالسفن البحثیة العابرة للمحیطات و البدء بصناعة أول سفینة تحت السطح للبحوث الداخلیة.
- ضرورة أبداء مزید من الاهتمام بمشاریع البحوث البحریة.
- ضرورة تحدید أولویات الاحتیاجات العلمیة للبلاد و التحرک فی هذا الاتجاه.
- ضرورة إصلاح الضوابط و المقررات فی ترتیب الشرکات العلمیة المحور.
7 - المهندس ذکائی مدیر عام شرکة «پارس پلیمر شریف» العلمیة المحور:
- إنتاج أکثر من أربعة آلاف من الترکیبات الپلیمریة المتطورة و خصوصاً فی مجال النانو.
- الإسراع فی تنفیذ قانون الشرکات العلمیة المحور.
- تأسیس مرکز استشارة علمیة و حقوقیة خاصة للشرکات العلمیة المحور.
- اجتناب التغییرات الفجائیة فی القوانین و المدراء فی قطاع الصناعة.
- ضرورة إیجاد نظام تأمین قوی لدعم الشرکات العلمیة المحور.
8 - الدکتور شکریه أمین مرکز الکامپوزیت:
- تنمیة صناعة و إنتاج مواد الکامپوزیت فی البلاد خلال الأعوام الأخیرة.
- ضرورة تأسیس و تنمیة مراکز الکسب و العمل من أجل إطلاق الأفکار و التسویق و إیجاد أسواق للشرکات العلمیة المحور.
- الاهتمام بإنشاء و تنمیة مختبرات وطنیة لتقدیم التأییدات التقنیة للشرکات العلمیة المحور.
- أهمیة تأسیس مراکز بحوث وطنیة لتنمیة علوم و تقنیات الکامپوزیت.
9 - المهندس صابری من متنزه پردیس التقنی:
- الدور الممیّز لثلاثین متنزه علمی و تقنی فی البلاد کحلقات واسطة بین المراکز العلمیة و تسویق العلم.
- عدم تناسب میزانیة متنزهات العلم و التقنیة مع النمو العلمی المطرد للبلاد.
- ضرورة تعیین إطار لضمان شراء المنتجات بجودة عالیة من الشرکات العلمیة المحور.
10 - الدکتور شفیعی منفذ مشروع إنتاج الأدویة المستوردة الکبیر:
- إنتاج سبعة أدویة حدیثة الترکیب لعلاج السرطان و أمراض أخری و عرضها فی الأسواق.
- تسهیل إعطاء اعتمادات للباحثین الشباب.
- الدعم الجاد للأدویة المنتجة داخلیاً و الحیلولة دون استیراد نظائرها الأجنبیة.
کما قدم الدکتور سلطان خواه المعاون العلمی و التقنی لرئیس الجمهوریة فی هذا اللقاء تقریراً عن أنشطة هذه المعاونیة فی مجال دعم الشرکات العلمیة المحور، و أکد علی اقتصاد المقاومة و خفض التبعیة للمصادر القابلة للنفاد، و أشار إلی الترکیز علی إثمار البحوث، و تقدیم التقنیة للمجتمع، و تسویق العلم و رفع مستوی الرفاه العام کاستراتیجیة علمیة و تقنیة للبلاد خلال العقد الرابع للثورة الإسلامیة قائلاً: تمت المصادقة النهائیة علی لائحة دعم الشرکات العلمیة المحور، و أقیمت مؤخراً الجلسة الأولی للشوری الوطنیة للإبداع و الازدهار.
و أوضح الدکتور سلطان خواه أن الحکومة تری من واجبها تقدیم الدعم المالی و توفیر تسهیلات الکسب و العمل، و توفیر الأسواق الداخلیة و الإقلیمیة، و التزوید بالتسهیلات غیر المالیة من ضمان و ضرائب لدعم الشرکات العلمیة المحور، مردفاً: لا تتلخص منتجات هذه الشرکات بمجرد إنتاج البضائع ذات التقنیة المتطورة، إنما امتدت نشاطات هذه الشرکات لتشمل رفع المستوی النوعی و تحقیق مزید من التنافس و نشر العلوم و التقنیة فی الصناعات البسیطة و الدنیا و ذات الصلة بالحیاة الیومیة للناس.
و أخبر المعاون العلمی و التقنی لرئیس الجمهوریة عن صناعة حاسوبین عملاقین و 15 دواء إشعاعیاً مؤثراً فی علاج الأمراض العضال و منتجات دوائیة أخری کجانب من أنشطة الشرکات العلمیة المحور، متابعاً: تشهد منتجات الشرکات العلمیة المحور نمواً متصاعداً إلی درجة أنها وصلت عام 90 [2011 م] إلی 840 ملیون دولار، و یقدر أن یصل هذا الرقم حتی نهایة الخطة الخمسیة الخامسة إلی أربعة ملیارات دولار.







ملف المرفقات:
وجهة نظر الزوار

وجهة النظر الخاصة بك

     
امنیت اطلاعات و ارتباطات ناجی ممیزی امنیت Security Audits سنجش آسیب پذیری ها Vulnerability Assesment تست نفوذ Penetration Test امنیت منابع انسانی هک و نفوذ آموزش هک