2/23/2012         زيارة:120       رمز المادة:۹۱۱۷۵۴          ارسال هذه الرسالة إلى أخرى

الاخبار »
لقاء العيد   ،   بالتزامن مع المولد النبوى الشريف 17 ربيع الأول و مولد الأمام الصادق(ع) التقى جمع من المسئولين , و فود و السفراء الدول الاسلاميه ضمن المؤتمر الخامس و العشرون للوحده الاسلاميه مع قائد الثوره الاسلامية
التقى جمع من السفراء و مبعوثى الدول الاسلاميه مع قائد الثوره الاسلاميه ضمن الدوره الخامسه و العشرون للمؤتمر الوحده الاسلاميه و الذى صادف الاحتفال بالمولد النبوى الشريف و ميلاد الامام الصادق (ع) اليوم الجمعه.
هنأ سماحه السيد على خامنه اى الحضور و ذکرى فى کلمة القاها ان اليوم هو العيد الاکبر للبشريه على مدى التاريخ و ان الطريق للوصول الى المجد و العظمه يمکن فى اتخاذ الرسول اسوة و قدوه.
و ذکر معبرا ان الرسول (ص) نموذج للعلم , الامانه, العداله, الاخلاق الحسنه و ثم اضاف ايضا ان البشريه على مدى التاريخ مع تطور الحياة الماديه الا انهم يتبعون هذه الصفات و القيم الأخلاقيه و الامه الاسلاميه تفتقد هذه الخصوصيات اکثر من غيرها.
و اکد قائد الثوره على ضروره التسامح و المحبه بين المسلمين و الثقه بکلام الله و ما وعده نتيجه المثابره و الوقوف عند الضغوط و عدم الاستسلام للشهوات الدنيويه.
و أشار الى المده التى قام الرسول (ص) بنشر الاسلام فى المدينه (10 سنوات) اذ انها کانت فترة قصيره و لکنها شيدت اساسا قويا لقرون متواليه.
و مع الصحوه الاسلاميه و قيام الثورات ضد الحکومات و الانسحاب الامريکى و ضعف الاستعمار الصهيونى اصبحت فرصه کبيره لامه الاسلاميه و يجب ان تستغل هذه الفرصه جيدا.
ثم اضاف ان تزامن المولد النبى الشريف مع مولد الامام الصادق (ع) و الذکري السنوية لانتصار الثورة الاسلاميه و تعتبر هذه الثوره ولاده جديده للاسلام.


انتهای پیام

ملف المرفقات:
وجهة نظر الزوار

وجهة النظر الخاصة بك

     
امنیت اطلاعات و ارتباطات ناجی ممیزی امنیت Security Audits سنجش آسیب پذیری ها Vulnerability Assesment تست نفوذ Penetration Test امنیت منابع انسانی هک و نفوذ آموزش هک